أخبار

الفرار المستحيل.. معاناة يومية للأفغان مع الهجرة الشرعية

العربي ستريت – وكالات

قالت منظمة العفو الدولية إنه بات من شبه المستحيل على الأفغان الفرار من بلادهم، بعد مرور شهرين على استيلاء حركة طالبان على السلطة.

وأضافت المنظمة، في تقرير نشرته الخميس، أن الدول المتاخمة لأفغانستان أغلقت حدودها أمام الفارين دون وثائق السفر اللازمة، مما ترك الكثيرين يحاولون الفرار بشكل غير قانوني فحسب.

ويأتى التقرير في الوقت الذي يقال فيه إن بعض الدول الأوروبية تعيد الأفغان بشكل غير قانوني.

وتدعو منظمة العفو الدولية الحكومات إلى تمكين الأفغان من الفرار بسرعة ودون بيروقراطية مفرطة، ومنح الأشخاص الأكثر ضعفا تأشيرات لأسباب إنسانية.

وكانت حركة طالبان قد سيطرت على السلطة في البلاد في منتصف أغسطس/آب بالتزامن مع انسحاب القوات الأمريكية والغربية من البلاد.

ونظمت حكومات في جميع أنحاء العالم رحلات جوية سريعا لإعادة مواطنيها إلى أوطانهم وسعت إلى مساعدة الموظفين المحليين.

غير أن عددا لا يحصى من الأشخاص لم يتمكنوا من الفرار وظلوا محاصرين في أفغانستان يتملكهم الخوف من القمع والانتقام.

كما تعاني البلاد من أزمة نزوح، حيث نزح الكثيرون داخليا مع فرارهم من القتال في جميع أنحاء البلاد.

وتزداد الأوضاع سوءا في أفغانستان بسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية والإنسانية، مع مخاوف من أن يزداد هذا الوضع سوءا بسبب الجفاف والشتاء المقبل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى