أخبار

العراق يعلق على القصف الأمريكي ويرفض “تصفية الحسابات”

العربي ستريت

في أول تعليق رسمي على الضربات الأمريكية التي طالت مليشيات موالية لإيران، ندد العراق بالقصف، رافضا “تصفية الحسابات”

والليلة الماضية، شنت مقاتلات أمريكية ضربات جوية استهدفت البنى التحتية لمليشيات عراقية موالية لإيران، عند الحدود مع سوريا، في ثاني خطوة تقدم عليها الإدارة الأمريكية الجديدة.

وأمام هذا القصف، ندد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالضربات الأمريكية، معتبرا أنها “انتهاك سافر لسيادة العراق”.

وقال في بيان صادر عن مكتبه إن “العراق يجدد رفضه أن يكون ساحة لتصفية الحسابات”.

مضيفا “كما يتمسك العراق بحقه في السيادة على أراضيه ومنع استخدامها ساحة لردود الفعل والاعتداءات”.

ومستبقا أي رد فعل متوقع، دعا رئيس الوزراء العراقي إلى “التهدئة وتجنب التصعيد بكل أشكاله”.

في هذه الأثناء، أعلن الحشد الشعبي العراقي مقتل عدد من عناصره في القصف الذي طال منطقة القائم الحدودية مع سوريا، متوعدا بـ”الثأر”.

فيما تحدثت مصادر في الحشد أن 4 عناصر من كتائب سيد الشهداء، إحدى الفصائل الأكثر ولاء لإيران، قتلوا في الضربات الأمريكية.

ويأتي القصف الأمريكي بعد يوم من استعراض كبير لمليشيات الحشد الشعبي في مدينة ديالى شرقي بغداد، قدمت فيه بعضا مما تختزته من أسلحة إيرانية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى