أخبار

الصومال.. «الشباب» الإرهابية تهاجم قاعدة لأميصوم

العربي ستريت

شنت حركة الشباب الإرهابية، السبت، هجوما عنيفا أعقبه اشتباكات مباشرة على قاعدة عسكرية للقوات الأفريقية جنوب الصومال.

وبحسب وسائل إعلام صومالية، تقع القاعدة في محافظة جوبا السفلى بولاية جوبلاند، وتتمركز فيها قوات كينية تابعة لبعثة الاتحاد الأفريقي لحفظ السلام (أميصوم).

وقال سكان محليون إن القوات الأفريقية تصدت للهجوم وتحول الوضع إلى قتال عنيف ومواجهات مباشرة بين الطرفين.

وأضاف السكان أن القتال استمر لساعات طويلة ويواجهون الآن مخاوف أمنية بشأن استمرار الاشتباكات.

ولا يعرف حتى الآن بشكل رسمي الخسائر الناجمة عن القتال والهجوم الذي سبقه، بما أن موقع الهجوم قاعدة عسكرية من الصعب حصول المعلومات منها .

ولم تعلق قيادة أميصوم على الهجوم الإرهابي والقتال الذي أعقبه حتى الآن.

بدورها، لم تصدر حركة “الشباب” الإرهابية المرتبطة بتنظيم القاعدة أي بيان عن الهجوم حتى الآن.

وفي هذه الأثناء ما زالت الأوضاع متوترة جدة في قرية كابيو. وتقوم القوات الكينية بتحركات عسكرية لتمشيط المنطقة.

وتتمتع مليشيات الشباب بنفوذ كبير في المناطق الواقعة جنوب ووسط الصومال.

كما تنفذ هجمات مفاجئة على قواعد الجيش الصومالي وأميصوم بين الحين والآخر.

يذكر أن القوات المشتركة (الصومالية والأفريقية) تقوم بمواجهة حركة الشباب الإرهابية في أكثر من جبهة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى