أخبار

السودان يستنكر عدم تزويده بمعلومات بشأن ملء سد النهضة

العربي ستريت

أعرب فريق التفاوض السوداني لـ”سد النهضة”، الأحد، عن استنكاره لعدم تزويد إثيوبيا بلاده بمعلومات تفصيلية عن حجم ومناسيب المياه المتدفقة إلى السد خلال فترة الملء.

جاء ذلك خلال مقابلة للمتحدث باسم فريق التفاوض السوداني لسد النهضة، عمر الفاروق كامل، مع قناة “سودانية 24”.

وتابع: “سد الروصيرص سعته 7 مليارات متر مكعب، وسد النهضة 74 مليارا، وإذا لم تكن لدينا معلومات يومية عن حجم التدفقات فلن نستطيع تشغيل سد الروصيرص، لأن مناسيب المياه إذا ارتفعت ستحدث مشكلة وإذا انخفضت ستحدث مشكلة، ولن نستطيع تشغيل توربينات إنتاج الكهرباء”.

وأشار إلى أن بلاده ذهبت إلى مجلس الأمن لوقف الملء الأحادي من قبل إثيوبيا لسد النهضة “لكي يضلع بمسؤولياته تجاه الأمر”.

والخميس الماضي، عقد مجلس الأمن الدولي جلسة لبحث ملف سد النهضة، ولم يصدر عن المجلس أي بيان أو توصية عقب الجلسة، لكن أغلب كلمات الأعضاء ركزت على ضرورة تفعيل رعاية الاتحاد الأفريقي لمفاوضات الأطراف (مصر والسودان وإثيوبيا) والتحذير من الإجراءات الأحادية التي قد تزيد الأمور تعقيدا.

يشار إلى أن سد النهضة الذي أوشكت أديس أبابا على الانتهاء منه مع شروعها في مرحلة البدء الثاني، لا يزال محل خلاف بينها وبين دولتي المصب مصر والسودان.

ومنذ أيام، قالت مصر والسودان إن إثيوبيا أبلغتهما رسمياً ببدء المرحلة الثانية من ملء بحيرة سد النهضة، وهو ما قوبل بالرفض القاطع من القاهرة والخرطوم.

وتتفاوض مصر والسودان وإثيوبيا منذ عام 2011 للوصول إلى اتّفاق حول ملء وتشغيل سدّ النهضة المعد، ليكون أكبر مصدر لتوليد الطاقة الكهرومائية في أفريقيا بقدرة تصل إلى 6500 ميجاوات.

وجهة النظر المصرية السودانية يقابلها تأكيد من الجانب الإثيوبي على أن سد النهضة “مشروع تنموي” لن يسبب أي ضرر لبلدي المصب، متمسكة بالوساطة الأفريقية للتفاوض بشأنه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى