أخبار

الحزب الحاكم بألمانيا يحذر من حرب بوسط أوروبا

حفني الفيومي

حذر الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم في ألمانيا، اليوم الأربعاء، من اندلاع حرب في وسط أوروبا، في ضوء التوتر بين روسيا وأوكرانيا.

وقال زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، لارس كلينجبيل في تصريحات لمجلة دير شبيجل الألمانية، إنه “مقتنع بأنه لا يزال من الممكن منع الغزو الروسي لأوكرانيا”.

لكنه قال “في الأسابيع المقبلة،سيكون من الواضح ما إذا كانت هناك حرب ستندلع في وسط أوروبا”.

ودافع عن مسار الحكومة الألمانية في الأزمة الأوكرانية ورفضها منح أسلحة قتالية لكييف، وقال “في حالة وقوع هجوم روسي، ستكون جميع الخيارات مطروحة على الطاولة”.

حذر كلينجبيل من أن الصراع العسكري سيغير القارة تمامًا، لافتا إلى أن الاجتماعات بين أطراف الصراع مهمة للغاية للتوصل إلى مخرج.

وفي وقت سابق اليوم، اتفقت موسكو وكييف خلال اجتماع في باريس على ضرورة استمرار وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا.

واستضافت باريس اجتماع بين وفود روسية وأوكرانية، اليوم، في محاولة لنزع فتيل التوتر بين البلدين، فيما تسعى فرنسا لإقناع الطرفين بخفض التصعيد.

وجرى الاجتماع عالي المستوى بحضور كبار الدبلوماسيين الفرنسيين والألمان، بصيغة رباعية تكررت مرّات عديدة منذ ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014.

وأجرت فرنسا الاجتماع بأمل “خفض التصعيد” وترى أن على أوروبا إيجاد حل للأزمة، بأن تكون روسيا مستعدة للانخراط في محادثات في وقت حشدت فيه مئة ألف جندي على حدود أوكرانيا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى