أخبار

“الحرس الثوري” يدعو فصائل عراقية للتصعيد ضد الأميركيين

العربي ستريت

دعا قيادي بارز في الحرس الثوري الإيراني الفصائل المسلحة الشيعية بالعراق، إلى تكثيف هجماتها على الأهداف الأميركية، وذلك خلال اجتماع عقد ببغداد الأسبوع الماضي، كما نقلت وكالة “رويترز” عن 3 مصادر من فصائل مسلحة، ومصدرين أمنيين عراقيين.

وتعرضت القوات الأميركية في العراق وسوريا لهجمات عدة مرات، في أعقاب زيارة وفد إيراني بقيادة رئيس الاستخبارات بالحرس الثوري حسين طائب، وذلك عقب ضربات جوية أميركية ضد فصائل مسلحة تدعمها إيران على الحدود السورية العراقية في 27 يونيو الماضي.

وقالت المصادر الثلاثة من الفصائل المسلحة التي حصلت على إفادة عن الاجتماع، إنه “على الرغم من تشجيع الفصائل على الانتقام، إلا أن الإيرانيين نصحوا العراقيين بعدم الذهاب بعيداً في هذا الطريق لتجنب حدوث تصعيد كبير”.

وأكد أحد المصادر الثلاثة، وهو قائد كبير بفصيل محلي مسلح، اطلع على الاجتماع، أن الإيرانيين نصحوهم بتوسيع نطاق هجماتهم، عبر شن عمليات انتقامية ضد القوات الأميركية في سوريا.

وأفاد مسؤول كبير بالمنطقة أطلعته السلطات الإيرانية على زيارة طائب، بأن رئيس استخبارات الحرس الثوري اجتمع مع عدد من قادة الفصائل المسلحة العراقية أثناء الزيارة ونقل لهم “رسالة المرشد الإيراني علي خامنئي بمواصلة الضغط على القوات الأميركية في العراق حتى ترحل عن المنطقة”.

هجمات متصاعدة

ومنذ ضربات الولايات المتحدة زادت الهجمات على القوات والعسكريين الأميركيين أو القواعد التي يعملون بها في العراق، واتسع نطاقها إلى شرق سوريا.

وأوردت “رويترز” أن وزارة الخارجية الإيرانية “لم ترد على الفور على أسئلة بخصوص هذا التقرير”. مشيرة إلى أنه لم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين بمكتب العلاقات العامة للحرس الثوري للتعليق، كما لم يتسن أيضاً الحصول على رد من الحكومة العراقية، أو مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

ونفى المبعوث الإيراني لدى الأمم المتحدة هذا الشهر ، الاتهامات الأميركية بأن طهران دعمت الهجمات على قوات الولايات المتحدة في العراق وسوريا، وندد بالضربات الجوية الأميركية على الفصائل المسلحة التي تدعمها إيران هناك.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى