منوعات

الجناح السعودي في «إكسبو».. رحلة بصرية إلى تراث المملكة ومستقبلها

العربي ستريت

تشارك السعودية في معرض “إكسبو دبي 2020″، بجناح ضخم هو الثاني من حيث المساحة بعد جناح دولة الإمارات.

ويمتاز تصميم الجناح بالدمج بين أصالة وإرث الماضي مع التوجه نحو التطور والحداثة؛ إذ يتضمن التصميم واجهة تنطلق من الأرض إلى السماء لتعبر عن الانطلاق نحو المستقبل.

ويأتي جناح السعودية داخل مبنى تبلغ مساحته 13 ألف متر مربع، ويعد ثاني أكبر جناح بعد جناح الإمارات.

وقد صُمِّمَ محتوى الجناح تحت إشراف لجنة وطنية رسمية برئاسة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، وبما يعكس الواقع الحضاري الغني للسعودية عبر محاور متعددة، تشمل الطاقة والاقتصاد والتنمية والتاريخ والطبيعة والحياة، حيث يتضمن الجناح عروض محطة للطاقة والاستدامة.

ويحاكي المعرض 14 موقعاً سعودياً في مساحة إجمالية تبلغ 580 متراً مربعاً، منها: حي الطريف، والحِجر، وجدة التاريخية، والفنون الصخرية في منطقة حائل، وواحة الأحساء.

وعبر نافذة إلكترونية تعلوها بلورات سينوغرافية يبلغ عددها 2030 بلورة، ويعرض الجناح أهم مشاريع المملكة العملاقة التي يجري العمل عليها حالياً على غرار مشروع القديّة، ومشروع تطوير بوابة الدرعية، ومشروع البحر الأحمر، وغيرها من المشاريع التنموية.

ويحتفي الجناح بالرؤى الإبداعية من خلال عمل فني بعنوان “رؤية”، يأخذ الزوّار في رحلة سمعية بصرية عبر 23 موقعاً تُمثّل التنوع الكبير في مختلف مناطق المملكة، والعلاقة المتناغمة بين ناسها وطبيعتها، كما يحتفي الجناح بزوّاره من مختلف جنسيات العالم ويُرحب بهم في مركز “الاستكشاف”، وفي حديقة الترحيب المخصصة للقاءات والحوارات البنّاءة بين روّاد الأعمال والمستثمرين، وسط أجواء تعبق بقيم الضيافة السعودية الشهيرة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى