أخبار

الأمم المتحدة تدرج الحوثي على اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال

العربي ستريت

أدرجت الأمم المتحدة، الجمعة، مليشيات الحوثي الانقلابية على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال.

وقالت الأمم المتحدة، في تقريرها السنوي عن محنة الأطفال ضحايا النزاعات المسلحة – الذي ينشر الاثنين المقبل- إن “جماعة الحوثي قتلت وشوهت 250 طفلا يمنيا”.

وأكدت المتحدّثة باسم مفوّضية الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان، ليز ثروسل أن “المفوضية تحققت من مقتل الطفلة (ليان) وطفل يبلغ من العمر13عاماً، بصاروخ حوثي على محطة وقود في مأرب في الخامس من الشهر الجاري”.

وأشارت في إحاطة إعلامية بشأن اليمن قدمتها، الجمعة، إلى مخاطر استمرار تأثير هجوم مليشيات الحوثي على المدنيين واستهداف الأعيان المدنية في محافظة مأرب.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تعبئة واسعة للأطفال تتنتهجها المليشيات الحوثية، في مناطق سيطرتها بالمحافظات الشمالية، داخل مخيمات مخصصة لهذا للغرض، تطلق عليها “مراكز صيفية”.

وأكدت مصادر محلية في صنعاء لـ”العين الإخبارية”، أن “المليشيات تقوم بتصنيف وتقسيم الأطفال المشاركين في المخيمات، تمهيدا لتوزيعهم على جبهات القتال”.

وهو ما يعرضهم لخطر القتل، خاصة وأنهم يتلقون تدريبات على القتال لا تتناسب مع سنهم، ويتلقون تعبئة فكرية طائفية ومذهبية، تحثهم على سفك الدماء، وفق المصادر المحلية.

وفي فبراير/شباط الماضي، وثقت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات (65971) انتهاكاً بحق الأطفال اليمنيين خلال السنوات الأربع الماضية، وذلك في تقرير أطلقته حول انتهاكات الطفولة.

وأكدت الشبكة أن الأطفال يعيشون وضعاً نفسياً صعباً نتيجة أعمال العنف المفرط، ونتيجة لأعمال القتل والجرائم المشهودة، حيث لا يمر يوم دون أن يكون هناك قتل أو دمار، وكل ذلك أمام الأطفال.

وجاء الحوثيون ضمن لائحة سوداء تضم القوات المسلحة السورية، وجيش ميانمار، بحسب تصنيف الأمم المتحدة.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى