أخبار

الأردن يدعو لحل تفاوضي لسد النهضة يحفظ حقوق جميع الأطراف

العربي ستريت

أكد الأردن، الأربعاء، وقوفه المطلق مع مصر في حماية حقوقها المائية بأزمة سد النهضة التي تبنيه إثيوبيا على النيل الأزرق.

جاء ذلك خلال مباحثات هاتفية بين وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، ونظيره المصري، سامح شكري، وفق وكالة الأنباء الأردنية.

وتناول الاتصال عددا من القضايا الثنائية والمستجدات في المنطقة في سياق عملية التشاور والتنسيق المستمرة بين البلدين.

وحول ملف سد النهضة، أشار الصفدي إلى أن أمن مصر المائي هو جزء من الأمن القومي العربي وأن بلاده تقف بالمطلق مع مصر في حماية حقوقها.

وشدد على أهمية التوصل لحل تفاوضي لقضية سد النهضة يحفظ حقوق مصر والسودان وجميع الأطراف.

ولفت إلى ضرورة عدم اتخاذ أية خطوات لا تراعي حقوق جميع الأطراف في مياه النيل، وعدم ملء السد خارج اتفاق عادل على أساس القانون الدولي.

وأكد على أن الجهود المكثفة التي تبذلها مصر للتوصل لاتفاق تفاوضي حول قضية السد يعكس حرصها على تحقيق العدالة في توزيع مياه النيل بما يحول دون التوتر ويكرس التعاون.

وعرض الوزيران للجهود المبذولة لحل الأزمات الإقليمية، مؤكدين أهمية تعزيز الدور العربي في جهود حل هذه الأزمات حمايةً للمصالح العربية والأمن العربي المشترك.

ومنذ 11 يناير/كانون الثاني الماضي، تواجه المفاوضات جمودا بعد أن وصلت الدول الثلاث إلى طريق مسدود بشأن كيفية ملء وتشغيل السد الذي تبنيه أديس أبابا، وتعتبره أهم مشاريعها القومية الاقتصادية، لكن مصر والسودان (دولتا المصب) يعربان دائما عن مخاوفهما من تداعيات بناء السد على حصتهما.

زر الذهاب إلى الأعلى