أخبار

استطلاع رأي.. ما هي القوى التي ستكتسح الانتخابات العراقية؟

العربي ستريت-وكالات

في أول تجربة من نوعها، كشفت نتائج استطلاع رأي أجراه مركز دراسات عراقي لآلاف المُستطلعين العراقيين من مختلف مناطق العراق، بشأن خياراتهم في الانتخابات البرلمانية التي ستجري في العاشر من أكتوبر الجاري.

وأظهرت نتائج الاستطلاع إن 3 تيارات سياسية عراقية ستحقق المراكز الأولى في المناطق العراقية الثلاث الرئيسية، هي قائمة “سائرون” (التيار الصدري) في العاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية من العراق، فيما سيحرز “تحالف تقدم” الذي يقوده رئيس البرلمان الحالي محمد الحلبوسي نتائج بارزة في المحافظات الوسطى والغربية، وسيكون للحزب الديمقراطي الكردستاني الصدارة في إقليم كردستان العراق.

استطلاع الرأي، الذي نفذه مركز البيان للدراسات والتخطيط، ونُشرت نتائجه قبل 6 أيام فقط من موعد إجراء الانتخابات العراقية بعد أيام قليلة، وحصلت سكاي نيوز عربية على نسخة منه، وشمل 3026 مواطن عراقي، من مختلف المحافظات والحساسيات حسب النسبة المئوية لكل محافظة، أنما تم إجراءه عبر المحادثات الهاتفية، التي تتقصد عدم كشف هوية المُستطلعين، معتمداً على المنهجية التقليدية التي تستخدمها مؤسسة غالوب للاستطلاعات.

أبرز النتائج المثيرة التي كشفها الاستطلاع، قالت إن قُرابة ثلثي الناخبين العراقيين لن يصوتوا لنفس الجهات والقوائم والأحزاب والشخصيات الذين انتخبوهم خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2018، الأمر الذي يعني أن التصويت العِقابي سيكون أهم فاعل في السلوك الانتخابي للمواطنين العراقيين.

وفي التفاصيل فإن ذلك السلوك يتراوح بين محافظة وأخرى، ففي حين تتجاوز في محافظة البصرة نسبة 90 %، وتُقدر في محافظة أخرى هي السليمانية بحوالي 25 %، الأمر الذي أعاده المراقبون إلى دور الخدمات المحلية في السلوك الانتخابي للعراقيين.
تفصيلاً، وعلى المستوى الوطني العمومي، وحسب نتائج الاستطلاع المُنفذ، فإن قرابة 15 % من المصوتين سوف يمنحون أصواتهم لقائمة “سائرون”، فيما سيحل ائتلاف دولة القانون المرتبة الثانية بنسبة تقارب 12 %، ثم سيحل ائتلاف قوى الدولة وائتلاف فتح في المركزين الثالث والرابع على التتالي في المستوى الوطني.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى