أخبار

استطلاع رأي في تونس يضع الإخوان والمرزوقي بذيل الترتيب

العربي ستريت

استبق استطلاع للرأي الرئاسيات المرتقبة في تونس بعد أكثر من سنتين، ليكشف نوايا التونسيين حول الأكثر شعبية بين الساسة.

وكشف الاستطلاع الأحدث لمؤسسة “سيغما كونساي” تدهور شعبية حركة النهضة الإخوانية في تونس، ونزول حزب الكرامة الإخواني إلى الحضيض في نوايا تصويت المستجوبين.

وحل ترتيب حركة النهضة ثانيا (18%)، في نوايا التصويت بفارق كبير، بعد حزب الدستوري الحر، (38%)

أما حزب ائتلاف الكرامة المتشدد؛ ذراع النهضة الطولى بالبرلمان التونسي، فحل في أسفل ترتيب الأحزاب؛ إذ لم يحقق سوى 3.8% من نوايا التصويت.

وما يزال الرئيس التونسي قيس سعيد، يحافظ على صدارة نوايا تصويت الناخبين التونسيين في الانتخابات الرئاسية المتوقعة عام 2023.

وبنسبة 43.2 % صوت المستجوبون في استطلاع الرأي لفائدة قيس سعيد، الذي يظل على رأس قائمة المتنافسين على الرئاسة التونسية دون منازع، وبعيدا عن غيره من الأسماء، التي مثلت موضوع استطلاع الآراء الحالية، وتلك الدورية، التي تنفذ كل ستة أشهر.

كما حافظت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في الاستطلاع الأخير على المرتبة الثانية في نوايا تصويت التونسيين، وذلك بنسبة 14.5% من الناخبين الذي يعتزمون اختيارها لرئاسة تونس في المحطة الانتخابية القادمة.

رئيس حزب قلب تونس والمرشح الرئاسي السابق نبيل القروي، حلّ ثالثا في نوايا المصوتين ، حيث ينوي 11% فقط انتخابه، يليه الشخصية العامة الكاتب والسياسي والنائب الحالي بالبرلمان الصافي سعيد بنسبة 10.8%

ولم تختلف كثيرا النسبة التي حصل عليها حزب قلب تونس في سبر الآراء عن نتيجة القروي، إذ حصل الحزب على نسبة 10% من الأصوات المقدرة في استطلاع الرأي، تحل بعده مباشرة حركة الشعب المتمترسة ضمن المعارضة في مجلس نواب الشعب التونسي الحالي وبنسبة 5.8 % من نوايا التصويت.

الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي حل في اذيل ترتيب نوايا التصويت لرئاسيات تونس القادمة، بـ2.7% فقط.

استطلاع الرأي الذي أنجزته مؤسسة سيغما كونساي أكد التراجع المدوي لشعبية الإخوان، ما يؤكد أن أي استحقاق مرتقب سيكون نصيب حركة النهضة والأحزاب المحسوبة عليها ضئيلا جدا.

وقدم الاستطلاع المنجز فكرة عن نسب مشاركة الناخبين التونسيين في المشهد العام والحياة السياسية، ليبرز أن 42.8 % منهم، يمتنعون عن الإدلاء بنوايا تصويتهم، ويرفضون الكشف عنها أو الخوض فيها.

زر الذهاب إلى الأعلى