أخبار

احتجاجات وعنف.. هل هرب ملك «إي سواتيني» خارج البلاد؟

العربي ستريت – وكالات

تضاربت الأنباء حول مكان ملك “إي سواتيني” (سوازيلاند سابقا)، مسواتي الثالث، الذي تشهد بلاده احتجاجات ضد سياساته تحولت لأعمال عنف.

وبينما تحدثت وسائل إعلام عن هروبه خارج البلاد، قالت الحكومة إن الملك مسواتي الثالث لم يغادر البلاد.

وأفادت هيئة الإذاعة الحكومية في جنوب أفريقيا المجاورة بأن المتظاهرين أضرموا النار في عدة متاجر ببلدة ماتسافا، وسط إي سواتيني.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية في المملكة التي تحظر الأحزاب السياسية منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي.

في المقابل، قال بيان صادر عن القائم بأعمال رئيس الوزراء، ثيمبا ماسوكو: “تؤكد الحكومة للأمة أن الملك مسواتي الثالث موجود في البلاد ويواصل الإشراف على العمل مع الحكومة لتحقيق أهداف المملكة”​​”.

ووصف البيان الأنباء عن هروب الملك بـ “الزائفة”، مؤكدا أن الحكومة “ستحيط الشعب علما بتحركاتها إزاء الوضع الحالي مع مرور الوقت”، داعيا إلى “ضبط النفس”.

ويشكو المتظاهرون من التدهور الاقتصادي، ويطالبون بالإصلاح السياسي عبر وجود رئيس وزراء منتخب في ظل ملكية دستورية، كما أنهم ينددون بقسوة قوات الشرطة.

و”إي إسواتيني”، هي آخر ملكية مطلقة في القارة الأفريقية، ويحكمها الملك مسواتي الثالث منذ عام 1986.

ويسيطر الملك في البلاد التي يقطنها 1.3 مليون نسمة على البرلمان ويعين الوزراء في تلك الدولة الحبيسة التي تحيط بها جنوب أفريقيا وموزمبيق.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى