أخبار

إيران تعترف باستهداف سفينة الحرس الثوري في البحر الأحمر

العربي ستريت

لم تمر 24 ساعة على استهداف سفينة عسكرية إيرانية قبالة سواحل إريتريا، حتى أقرّت طهران بالحادثة.

اعتراف إيراني جاء على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، دون الإشارة إلى الجهة التي هاجمت السفينة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده إن “الانفجار وقع صباح الثلاثاء بالقرب من ساحل جيبوتي، وتسبب بأضرار طفيفة، لكن لم تحدث إصابات”.

وأمس الثلاثاء، تعرضت السفينة الإيرانية لهجوم يعتقد أن وراءه إسرائيل، التي لم تؤكد أو تنف، رسميا هذا الأمر.

لكن مسؤولا أمريكيا تحدث عن إبلاغ إسرائيل الولايات المتحدة بتوجيهها ضربة لسفينة التجسس “ساويز” التابعة للحرس الثوري.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن المسؤول، الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه قوله إن “الإسرائيليين أبلغوا الولايات المتحدة بأن قواتهم ضربت السفينة في وقت مبكر من صباح الثلاثاء”.

وعلى ذمة المسؤول نفسه، وصف الإسرائيليون الهجوم بأنه انتقام من الضربات الإيرانية السابقة للسفن الإسرائيلية، مشيرا إلى أن السفينة تضررت بشدة.

وفي الآونة الأخيرة، تكررت حوادث استهداف السفن الإيرانية الإسرائيلية، وسط صمت من قبل الطرفين في كثير من الأحيان.

زر الذهاب إلى الأعلى