أخبار

إسرائيل: حل قضية المفقودين تساعد على إعمار غزة

العربي ستريت

قالت الحكومة الإسرائيلية، الثلاثاء، إن التقدم في قضية المفقودين الإسرائيليين في قطاع غزة سيسهم في إعادة تأهيل القطاع.

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي لمؤتمر المانحين للاقتصاد الفلسطيني بمبادرة من النرويج، التي تتولى رئاسة المؤتمر.

وشارك في الاجتماع وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة ومسؤولين كبار من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي ودول أخرى.

وبحسب بيان وزارة الخارجية الإسرائيلية ترأس الوفد الإسرائيلي حاييم ريجيف، نائب المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وعملية السلام في وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وأشار ريجيف في كلمته الافتتاحية أمام الجلسة الكاملة للمنتدى إلى الزيارة التاريخية التي قام بها وزير الخارجية يائير لابيد الأسبوع الماضي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ودعوته دول وشعوب المنطقة إلى الانخراط في حوار مع إسرائيل وتعزيز التعاون من أجل إقامة مستقبل من التفاهم والسلام”.

وطالب نائب المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وعملية السلام في وزارة الخارجية الإسرائيلية، بضرورة تنمية الاقتصاد والمجتمع الفلسطيني، ودعا الدول المانحة إلى المساعدة في دفع سلسلة من المشاريع في الضفة الغربية.

وأشار ريجيف إلى الخطوات التفصيلية التي اتخذتها إسرائيل لمساعدة السلطة الفلسطينية في التصدي لوباء كورونا، بما في ذلك تطعيم 150 ألف عامل فلسطيني في إسرائيل.

واعتبر ريجيف أن العقبة الرئيسية أمام تحسين الوضع في قطاع غزة هي منظمة حماس، التي تفضل استثمار مواردها في تطوير القدرات العسكرية، وإطلاق الصواريخ على المدنيين، واستخدام سكان غزة بسخرية كدروع بشرية”.

وشدد نائب المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وعملية السلام في وزارة الخارجية الإسرائيلية، على ضرورة ضغط المجتمع الدولي بعلى حماس للإفراج عن جنود ومدنيين إسرائيليين تحتجزهم الحركة”.

وتقوم مصر بالوساطة في المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل وحركة “حماس” لإبرام صفقة لتبادل 4 إسرائيليين، بينهم جنديان تقول إسرائيل إنهما قتلا خلال حرب 2014، وأسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى