أخبار

إسرائيل تنتظر «موافقة» لتطعيم المراهقين ضد كورونا

أحمد عبد السلام

قال وزير الصحة الإسرائيلي، الأربعاء، إن إسرائيل تعتزم تطعيم المراهقين من سن 12 إلى 15 سنة بلقاح فايزر/بيونتك المضاد لكورونا.

وأضاف يولي إدلشتاين أن حملة تطعيم المراهقين ستبدأ فور الحصول على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، بعد أن قالت الشركة المصنعة إن لقاح فايزر آمن وفعال على هذه الفئة العمرية.

وأعطت إسرائيل بالفعل لقاح فايزر بجرعتيه لأكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة، في أحد أسرع حملات التطعيم في العالم، وشهدت تراجعا في الإصابات.

لكن مشتريات اللقاح علقت على المدى الطويل بسبب خلاف داخل حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تعهد بحله يوم الثلاثاء قائلا: “بمشيئة الله سنظل نموذجا للنجاح على مستوى العالم”.

وقال وزير الصحة يولي إدلشتاين على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء: “إعلان فايزر خبر رائع”.

وتابع: “لا شيء مطلوب الآن أكثر من الموافقة السريعة على شراء المزيد من اللقاحات (من قبل إسرائيل) حتى نكون مستعدين للتطعيم فور موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية”.

وتعرضت إسرائيل لانتقادات دولية لعدم بذلها المزيد لتمكين الفلسطينيين المقيمين في أراض تحتلها من الحصول على اللقاح في حين كانت حملتها لتطعيم مواطنيها من أسرع الحملات وأكثرها فاعلية في العالم.

وتقول إنها طعمت أكثر من 100 ألف عامل فلسطيني يحملون تصاريح لدخول إسرائيل أو المستوطنات في الضفة الغربية، لكنها أضافت أن السلطة الفلسطينية هي التي تتحمل مسؤولية التطعيم في مناطق الحكم الذاتي.

زر الذهاب إلى الأعلى