أخبار

إدارة بايدن تبحث إنشاء “خط ساخن” مع بكين لحالات الطوارئ

العربي ستريت

تدرس إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إمكانية إنشاء خط ساخن للطوارئ مع بكين، على غرار “الهاتف الأحمر” بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة، والذي يتيح الاتصال المباشر مع الكرملين لتجنب حرب نووية.

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن مسؤول أميركي ومصدر آخر مُطلع على الأمر، القول: “لا يزال المفهوم في مهده، ولم يُطرح رسمياً مع الصينيين، إلا أن إدارة بايدن تريد تطوير أداة اتصال سريعة ضمن جهد أوسع، بغية تقليل مخاطر الصراع بين البلدين”.

وأضاف المصدران أن الخط الساخن مع بكين سيسمح لبايدن، أو كبار المسؤولين في فريق الأمن القومي التابع له، بإجراء مكالمات هاتفية وبعث رسائل مشفرة إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، ومن حوله، لمشاركة المعلومات العاجلة بشأن التحركات العسكرية المفاجئة، أو التحذير بشأن الاختراقات الإلكترونية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى