منوعات

أول إصابة بـ«هانتا» في أمريكا.. فيروس قاتل

العربي ستريت

أعلنت ولاية ميشجان الأمريكية تسجيل أول حالة إصابة بفيروس “هانتا”، وهو مرض تنفسي قاتل يصيب البشر من خلال ملامسة القوارض المصابة.

وذكر مسؤولو الصحة في ميشيجان أن امرأة في مقاطعة واشتناو دخلت المستشفى، وهي تعاني من مرض رئوي خطير، تبين أنه فيروس “هانتا”.

ورجح الأطباء أن تكون السيدة قد أصيبت بهذا الفيروس عندما كانت تنظف مسكنا غير مأهول يحتوي على علامات تظهر إصابة قوارض بالفيروس.

وبحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن حالات “فيروس هانتا” نادرة، وتنتشر عادة في المناطق الريفية حيث توفر الغابات والحقول والمزارع موطنا مناسبا لمضيفات القوارض للفيروس، بالإضافة إلى المناطق المحيطة بالمنزل أو العمل التي قد تعيش فيها القوارض “على سبيل المثال، المنازل والحظائر والمباني الملحقة والمظلات” هي مواقع محتملة قد يتعرض فيها الناس للفيروس.

وتنجم العدوى نتيجة الاتصال الوثيق مع بول أو روث أو لعاب القوارض أو عن طريق استنشاق الهواء الملوث بالفيروس، ويمكن أن تحمله أنواع معينة من الجرذان والفئران.

وأوضحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض أن كل سلالة من فيروسات “هانتا” مرتبطة بأنواع مضيفة من القوارض، وأن هذه الفيروسات تنتقل في ما يعرف بـ”الانتقال الجوي”، أي بواسطة الهواء المحيط، عندما تنتقل جزيئات الفيروس من بول الحيوان أو البراز أو اللعاب في الهواء وتصيب الفرد، وفي حالات نادرة، قد يصاب الشخص بفيروس هانتا، إذا عضه حيوان مصاب.

ويعتقد الخبراء أن من الممكن الإصابة بالفيروس إذا لمس الشخص فمه أو أنفه بعد التعامل مع سطح ملوث ببول أو روث أو لعاب المضيف، وكذلك إذا تناول طعاما ملوثا.

ويعرف المرض في الولايات المتحدة باسم “المتلازمة الرئوية لفيروس هانتا” (إتش بي أس)، لكن في أوروبا وآسيا يعرف باسم “الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية” (إتش إف آر أس).

وكان الفيروس قد انتشر سابقا في كل من الولايات المتحدة وتشيلي والأرجنتين، حيث عرف أيضا باسم “فيروس الأنديز”.

زر الذهاب إلى الأعلى