أخبار

أمريكا: سلوك إثيوبيا بشأن “سد النهضة” يقلقنا

العربي ستريت

قال قائد القيادة المركزية الأميركية “سينتكوم”، الجنرال كينيث ماكينزي، إن سلوك إثيوبيا بشأن سد النهضة يقلق واشنطن كثيراً، مؤكداً أن مصر تمارس قدراً هائلاً من ضبط النفس، وتحاول الوصول إلى حل دبلوماسي وسياسي.

وتعهد ماكينزي في مقابلة مع قناة “النيل للأخبار” المصرية، بُثت الجمعة، باستئناف السعي لإيجاد حل مقبول لأزمة سد النهضة، بين مصر والسودان وإثيوبيا، معتبراً أن ملف السد “مثير للقلق كثيراً”.

من جانبه، أكد ماكينزي حرص بلاده على دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية، والتنسيق المستمر بين القوات المسلحة المصرية والأميركية.

والتقى الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق أول كينيث ماكينزى، وتناول اللقاء عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك في ضوء علاقات التعاون العسكري، وتبادل الخبرات بين القوات لمسلحة للبلدين.

وحضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة، وسفير الولايات المتحدة الأميركية بالقاهرة، جوناثان كوهين، وأفراد آخرين من موظفي السفارة.

وقال ماكينزي إن “ملف سد النهضة مشكلة حقيقية، وسنستمر في محاولة إيجاد حل يكون مقبولاً لمصر وباقي الأطراف”. وأضاف: “ندرك الأهمية الفريدة لنهر النيل بالنسبة لمصر، وأعتقد أنها تمارس قدراً هائلاً من ضبط النفس، في محاولتها التوصل لحل دبلوماسي وسياسي للمشكلة”.

لقاء قادة الجيش المصري

وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكى، التقى الثلاثاء ماكينزي والوفد المرافق له. وتناول اللقاء عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وسبل دعم علاقات التعاون العسكري والتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة لكلا البلدين، بحسب بيان للجيش المصري.

وأعرب وزير الدفاع المصري عن اعتزازه بالعلاقات الراسخة التي تربط بين القوات المسلحة في كل من مصر والولايات المتحدة الأميركية، وحرص القيادة العامة للقوات المسلحة على زيادة أواصر التعاون المشترك في المجال العسكري.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى