أخبار

أمريكا تحث أطراف ملف سد النهضة على التعاون لحل النزاع

العربي ستريت

حثت الولايات المتحدة مصر والسودان وإثيوبيا، على التعاون لحل نزاعاتهم حول سد النهضة، ومواردها المائية المشتركة.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، في بيان، مساء الجمعة، إن الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع حلفائها وشركائها لتعزيز السلام والازدهار المشتركين في جميع أنحاء القرن الأفريقي.

وأعلنت الخارجية الأمريكية، في وقت سابق الجمعة، اختيار جيفري فيلتمان مبعوثا خاصا لمنطقة القرن الأفريقي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان، إن الدبلوماسي الأمريكي المخضرم والمسؤول السابق بالأمم المتحدة جيفري فيلتمان سيعمل مبعوثا خاصا لمنطقة القرن الأفريقي.

وذكرت الخارجية الأمريكية، في بيان، أن “مبعوث القرن الأفريقي سيعمل على قضايا إقليم تجراي والخلاف بين السودان وإثيوبيا وملف سد النهضة”.

وفشلت مفاوضات مصر والسودان (دولتي المصب) وإثيوبيا (دولة المنبع) في جولتها الأخيرة التي عقدت في عاصمة الكونغو الديمقراطية كينشاسا مطلع الشهر الجاري، في التوصل لاتفاق ملزم حول السد الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق وتخشى القاهرة والخرطوم من تأثيراته السلبية المحتملة.

والملء الثاني للسد دون التوصل لاتفاق ملزم يعد أكثر نقاط الخلاف حساسية بين إثيوبيا من جهة وكل من مصر والسودان من جهة أخرى.

ومنذ فشل مفاوضات كينشاسا تتبادل الأطراف الاتهامات بشأن المسؤولية عن وصول المفاوضات لطريق مسدود، وأعلنت القاهرة والخرطوم اتخاذ إجراءات في حال واصلت إثيوبيا التي قدمت عدة اقتراحات للعودة لطاولة المفاوضات، الملء الثاني المقرر في يونيو/ حزيران المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى