أخبار

أكبر مصنع لقاحات في العالم ينتج كمية قياسية من «سبوتنيك في»

حفني الفيومي

أعلنت روسيا، الثلاثاء، التوصل إلى اتفاق مع معهد سيروم إنستيتيوت الهندي أكبر صانع للقاحات بالعالم، لإنتاج لقاح “سبوتنيك في” المضاد لكورونا.

وقال كيريل دميترييف رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة الذي مول تطوير اللقاح، إن المعهد سينتج 300 مليون جرعة من لقاح سبوتنيك- في سنويا، مضيفا: “هذه الشراكة الاستراتيجية هي مرحلة مهمة لزيادة قدراتنا الإنتاجية بشكل كبير”.

وأوضح دميترييف أنه من المتوقع أن ينتج المعهد أولى الجرعات اعتبارا من سبتمبر/ أيلول، مشيرا إلى أن “عملية التبادل التكنولوجي وصلت إلى مرحلة متقدمة”.

وأكد الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة في بيان أن “معهد سيروم إنستيتيوت تلقى عينات خلايا ونواقل من مركز جاماليا” الذي طور اللقاح الروسي، مضيفا أنه “بمصادقة المفتش العام للأدوية في الهند على استيرادها، بدأت آلية الزرع”.

ونقل البيان عن رئيس المعهد الهندي أدار بوناوالا قوله “مع فاعلية مرتفعة ومواصفات سلامة جيدة، من الأساسي أن يتوافر لقاح سبوتنيك-في بشكل تام للناس في الهند وعبر العالم”.

والهند هي الدولة الرئيسية التي وقعت معها روسيا شراكة لإنتاج لقاحها سبوتنيك-في في الخارج. كذلك تعاقدت موسكو مع مجموعات أدوية كبرى لإنتاج مئات ملايين الجرعات في السنة.

وينتج المعهد الهندي عدة لقاحات أخرى مضادة لفيروس كورونا، من بينها لقاح أسترازينيكا.

وبحسب الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، تمت المصادقة حتى الآن على اللقاح الروسي في 67 دولة يبلغ عدد سكانها الإجمالي 3,5 مليارات نسمة.

وتسعى موسكو لتنويع مصادر إنتاج لقاحها الذي طورت منه أيضا نموذجا “مخففا” بجرعة واحدة، مفضلة تخصيص قدراتها المحدودة لتأمين اللقاح للروس.

وقوبل اللقاح الروسي بالتشكيك في الخارج عند الإعلان عنه في أغسطس/ آب 2020، لكن مجلة “ذي لانسيت” الطبية العريقة أقرت منذ ذلك الحين بفاعليته.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى