أخبار

«أسترازينيكا» تطوّر لقاحاً ضد «بيتا»

العربي ستريت

أعلنت جامعة أكسفورد البريطانية، أمس، أنها بدأت في حقن متطوعين بلقاح جديد طوّرته الجامعة المرموقة بالتعاون مع شركة «أسترازينيكا» ضد المتحور «بيتا» من فيروس «كوفيد 19»، الذي ظهر لأول مرة في جنوب أفريقيا.

وذكرت الجامعة في بيان أن نحو 2250 شخصاً يشاركون في مرحلة التجارب السريرية لقياس فاعلية المصل الجديد، موضحة أن المشاركين متطوعين من المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا والبرازيل وبولندا، ضمن المرحلتين الثانية والثالثة للاختبارات على البشر. وأضافت أن اللقاح المرشح يستخدم تقنية «الفيروس الغدي» المستخدمة حالياً ضد فيروس «كورونا» في سائر أنحاء العالم.

وقال البروفسور أندرو بولارد، مدير مجموعة أكسفورد للقاحات، إن «اختبار الجرعات المُعززة من اللقاحات الحالية ضد النسخ المتحورة من الفيروس يعد أمراً مهماً لكي نكون بقدر الإمكان مستعدين جيداً هذه المرة لمواجهة أي موجات جديدة تحدثها السلالات المتحورة من (كوفيد 19)». وأوضحت الجامعة في بيانها أنه من المتوقع صدور البيانات المؤقتة لهذه التجارب السريرية في وقت لاحق من هذا العام، وسيتم تقديمها إلى الهيئات الصحية الناظمة لتقييمها في إطار عملية سريعة. وكانت الحكومة البريطانية قد بدأت في مايو (أيار) الماضي تجارب سريرية، وصفت بأنها الأولى في العالم، على الاستجابة المناعية بعد أخذ جرعة ثالثة من لقاح مضاد لـ«كوفيد 19»، في إطار حملة «جرعة داعمة» في المملكة المتحدة التي تشهد ارتفاعاً حاداً في عدد الإصابات بالمتحور «دلتا» الذي ظهر في الهند وانتشر في عدد من الدول.

من جانبه، قال وزير الصحة البريطاني الجديد، ساجد جاويد، أمس (الأحد)، إن الأولوية بالنسبة له تتمثل في تجاوز جائحة «كوفيد 19» والعودة إلى الحياة الطبيعية، وأشاد بسلفه مات هانكوك الذي اضطر إلى الاستقالة بعد أن خالف قواعد التباعد الاجتماعي.

وأظهرت بيانات رسمية أن بريطانيا سجلت أمس 14876 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، انخفاضاً من 18270 قبل يوم. كما سجلت 11 وفاة، نزولاً من 23 أول من أمس (السبت). وأظهرت البيانات أيضاً أن 84.1 في المائة من البالغين تلقوا جرعة اللقاح الأولى، بينما تلقى 61.6 في المائة الجرعتين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى