أخبار

أردوغان حاول الهروب من المافيا فسقط في «كذبة المطار»

حفني الفيومي

مجددا، حمّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الفضائح التي كشف عنها زعيم المافيا على نظرية المؤامرة والتربص ببلاده، غير أنه لم يلبث أن سقط في كذبة أخرى هذه المرة حول مطار “أسن بوغا”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أردوغان، الأربعاء، خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه، العدالة والتنمية الحاكم، بحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة “يني جاغ” المعارضة.

وعلى مدار أكثر من شهر نشر زعيم المافيا التركية، سادات بكر، سلسلة فيديوهات على قناته بموقع “يوتيوب”، فضلا عن تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، كشف فيها عن جرائم عدة تضمنت إتجارًا بالمخدرات والقتل والاغتيال وتجارة السلاح والاغتصاب.

وقال إن “مسؤولين أتراكا حاليين وسابقين متورطون فيها”.

واليوم، وكما قال في تصريحات سابقة، اعتبر الرئيس التركي أن ما كشف عنه زعيم المافيا “افتراءات الأعداء اللدودين للأمة التركية”.

وتابع: “نرى بشكل واضح تلك الافتراءات التي يحاول البعض (في إشارة للمعارضة) شغل الأجندة السياسية للبلاد بها، فضلا عن جدول أعمال البرلمان. لكن ليس لدينا وقت نضيعه مع افتراءات المنظمات الإجرامية (في إشار لسادات بكر)”.

في سياق متصل هاجم أردوغان، زعيم المعارضة كمال قليجدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري، واعتبر أنه “بالوعة تصدر تصريحات”، في إشارة إلى هجوم الأخير على نظامه، الثلاثاء، خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه، بسبب فضائح زعيم المافيا.

وكان قليجدار أوغلو قد قال، الثلاثاء، إن تصريحات زعيم المافيا “بمثابة مستنقع كبير وقعت فيه البلاد”، مشيرًا إلى أنه كان يظنها مجرد “أنبوب مجاري انفجر ونشر الرائحة الكريهة في البلاد”.

كما شدد على أن منظمات المافيا أصبحت الشريك الثالث لحزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، وأنها تدير تركيا مع السلطة.

تزوير للحقائق

في الشأن الداخلي كذلك زعم أردوغان أنه من شيد مطار “أسن بوغا” بالعاصمة أنقرة، وهو الأمر الذي كذبته العديد من وسائل الإعلام المحلية.

أردوغان قال خلال كلمته اليوم “مَن شيد المطار الموجود في أنقرة؟ نحن مَن شيدناه، هل كان هناك مطار كهذا في أنقرة من قبل!”.

لتخرج في المقابل العديد من الصحف والمواقع الإخبارية المعارضة، من بينها موقع “خلق تي في”؛ لتؤكد أن المطار جرى تشييده عام 1955، أي قبل ظهور حزب العدالة والتنمية بـ64 سنة، وبعد ولادة أردوغان نفسه بعام.

زر الذهاب إلى الأعلى